الثلاثاء، 27 يوليو، 2010


مثلث برد . مودة . حب

http://www.youtube.com/watch?v=IdCOyyOO2HU&feature=related

رحلة زمن ..!
لآ تعلم مآ الذي حصل سوى أن عينهآ سقطت على تذكرة
سفر رقمهآ 1112 لـ يتوآرد الحنين جيوشً
ينبعث من جسدهآ صرخآت موجوعة
مرجوعة من قآع قلب .. هُجر
محكومة بصمت .. تتحسس الأرض
خطوة التية مسآر غآضب
لا تستطيع إخفآء غضبهآ
ولكن..! الأكيد أن
رحلة السفر المتجهه إلى قلبهآ
تعثرت .. وقفت .. أللغيت


رحلة عمر ..!
كل الطرق لهُ ... تؤدي لقلمهآ
كريآت دمهآ تلد قنينآت حبر
ليبقى عمرهآ حآلم حآئر
ورحلة حرف ( الحآء ) لهآ
محطته مدينة ( حب )


رحلة سآعه ..!
سآعتهآ تشير لـ 11.13
تلك السآعه خآلية من الثوآني
ومن صوت الديك الذي يبكي عند حلول المنتصف
فقط الدقآئق تبتسم لـ تآريخ قديم
وعقرب السآعة الأبيض
يتجه لليمين
لتلك البقعه الثآئرة إحتضآراً


رحلة قدم ..!
سمفونية الغروب لحنتهآ قدم الحزن
بـ نوته حبرهآ لون الدمع
رغم ذلك .. وعند الإنصآت لتلك الأسطورة
أتت رسآلة مع نآدل موصولة
من أحد الحضور كسير الظهر
متعب القدم غريق بـ نزفه
يقول فيهآ ( مزقي هذه النوتة )
أنتي مرحبٌ بك من مطلع الشمس إلى زوآل البيآض
فـ السآعه بـ أوج البهجه لـ قدمك


رحلة عبق ..!
مثلث متدحرج برد .. مودة .. حب
هكذآ إذن ..!
كل الأغنيآت : مآ توفيك حقك في عظمة الإنصآت لـ تلك الفيروز
كل القصآئد : مآتوآ ( فيك ) وعقرب السآعة تلك القآفية
رحلة العبق متجهه لمحطة الأضلآع
سقيآ من مورد نبض
متنفس من رئتي الإمتلآك
عبق شهيق لأرآضي الذآت
فـ أورآق الإحسآس سـ تصحوآ بين حروف العزلة .. السفر .. الرحيل الجميل
ولن يبقى في هذآ الزمن
سوى حرف ينقش على قآرعة الأحزآن المخفية ( الرمزية )
فـ أورآق المشآعر سـ يغطيهآ الثليج الأبيض المستورد من مدينة الفخر
ولن يبقى في هذآ الفصل
سوى رجل أبيض سـ يجول في أرآضي الفرنجة بحثاً عن ثلج أبيض حقيقي
يآ عبق إبتسم
فـ غيرك حرم إبتسآمتة طعم النور
يآ عبق إفخر
فـ غيرك حرم ملكيته الذآتية
يآ عبق إنتشر
فـ هنآك أحدٌ سـ ينتشيك فرحاً
ولن تكن هنآك دموعاً متدحرجة

همسة :
قوآفل قربى للعآلي تصآحب ذآت السآهره أن تنآم قريرة عين


حفلة المسآء ..! بـ الهوآية


حفلة المسآء ..! بـ الهوآية


http://www.youtube.com/watch?v=bp4vb5SwZJk&feature=रेलातेद


حفلة وجود عـ السآحة قآئدهآ مِدل

تصبصبت شمس العصر حتى إقتآتت
غآزلهآ هلآل المسآء
بـ إبتسآمة
بـ لقآء
بـ معآشرة
ضوئية
نفجت دموع المسآء فرحاً .. حتى إنبجست
صوت ينوس بالأصل ينوص
ربمآ زلزآل بعيد .. حقيقةً لآ أعلم



رحم سفينة البعد بـ شرآعآت الهجر

سوآد وآرف أبسل الشفق
بعتمة ثآقفة أبلس السرآب
أيفعت شرآعآت الهجر
جمحت تلك السفينة
فـ حصحصت إبتسآمة الودآع
جآب عشقة وخصف العآر

خيمة يقصد بهآ وطن

منآص همس
لآ أكثر من لهس
نأى حبرة
فـ بعد مرتعة
مشرعة أبوآبة
فـ أغلق أحدآقة
أتآهـ حس
نشيط و بصوتة جهير
لك قدم
والأخرى يمين
ولكن
تفآصيل الفوز
لآ أدرجهآ ضمن المحآبر
فقط سـ أسكب
لك خمرة الحب
وأبوح لك بذكرى الأزل
عندهآ والرب سـ تبكي
سـ يتقطع الشهر

ذآت مسآء مبتسم
بـ سآعآت ترقص
ودقآئق تعزف
وثوآني تدمع
فرحاً
لحظآت كتبت تقصد وطن ؟
لآ ضوء يحوية

أكسيد المحبرة ..!


حروف متدلدلة من شفآة صفحآت
المكآن : صمت الأنآمل يدثر شلل الثلآث أقلآم
الزمآن : أمس والآن وتحقق السقوط
شرنقة الحرف دآخل نسيج الكلمة
عمهآ إزدرآءاً فـ عنِتهآ الدجل
قريحةٌ أكدت فـ كشطت النزف
سليلةُ التتبع
فـ الإقتبآس
وتين محفوظ بـ خزنة قديمة
سرطنة الدهآء
إدخآل أي مفتآح

كفى صغراً

بـ خطآك

الأحد، 18 يوليو، 2010

1\6\2010 أهلاً



سحآبة الألم وموت الأمل
مدخل بدآئي : أهلاً بجمرة
أرآد أن يستعير بعضاً للأمنيآت
من السحآب
وحينمآ عبرت أول سحآبة
خذلة سوآد لونهآ
في جوفة سقطت ضحكة ميتة
إبتلعهآ بالمآء المآلح.. وصمت قليلاً
عجز على أن يلوح لهآ بكف توديع
حتى حين يموت
سقطت روحة في قجوة قبرة
ثم تهآوت عليه أحدآث السنين
إلى أن تبدد أملة في الحيآة
حينهآ صاح به المنآدي : أن مد لي بيدك
فمآ كآن منه إلا أن يذعر
ثم تعرقل بالموت مرة أخرى

شروق شمس بيوم اللمس
مدخل متوسط : أهلاً بإبتسمآمة
صحوة ظهيرة إثر غفوة تعب
من الصعود
لأعلى قمة الجبل ..!
خطوة تليهآ خُطى
صغر الصخر يسآعد النهوض
والعجب ..! بعد الصعود يسقط الصخر
يتدحرج من أعلى القمم إلى جوف القبر
اين هو عن القبر ..! أعلى القمم
يلآمس الصخر لـ يسقط
فـ يردم القبر

ضوء قمر وتجدد حيآة
مدخل ختآم : أهلاً حجم السمآء
أرق ,, تعب ,, قرآر يفتتح نآفذة
نحلة دخيلة بـ مشتل
ثوّار للأشجآر على نغم رآؤول
رقصة على ضوء قمر
كؤوس غآرقة بـ ....!
سمة تجدد حيآة قمر
ضوء قمر ...! إكتمآل
عيش بـ إفتخآر بختآمية أيــ ...!
! أهلاً كثيراً