الأحد، 18 يوليو، 2010

1\6\2010 أهلاً



سحآبة الألم وموت الأمل
مدخل بدآئي : أهلاً بجمرة
أرآد أن يستعير بعضاً للأمنيآت
من السحآب
وحينمآ عبرت أول سحآبة
خذلة سوآد لونهآ
في جوفة سقطت ضحكة ميتة
إبتلعهآ بالمآء المآلح.. وصمت قليلاً
عجز على أن يلوح لهآ بكف توديع
حتى حين يموت
سقطت روحة في قجوة قبرة
ثم تهآوت عليه أحدآث السنين
إلى أن تبدد أملة في الحيآة
حينهآ صاح به المنآدي : أن مد لي بيدك
فمآ كآن منه إلا أن يذعر
ثم تعرقل بالموت مرة أخرى

شروق شمس بيوم اللمس
مدخل متوسط : أهلاً بإبتسمآمة
صحوة ظهيرة إثر غفوة تعب
من الصعود
لأعلى قمة الجبل ..!
خطوة تليهآ خُطى
صغر الصخر يسآعد النهوض
والعجب ..! بعد الصعود يسقط الصخر
يتدحرج من أعلى القمم إلى جوف القبر
اين هو عن القبر ..! أعلى القمم
يلآمس الصخر لـ يسقط
فـ يردم القبر

ضوء قمر وتجدد حيآة
مدخل ختآم : أهلاً حجم السمآء
أرق ,, تعب ,, قرآر يفتتح نآفذة
نحلة دخيلة بـ مشتل
ثوّار للأشجآر على نغم رآؤول
رقصة على ضوء قمر
كؤوس غآرقة بـ ....!
سمة تجدد حيآة قمر
ضوء قمر ...! إكتمآل
عيش بـ إفتخآر بختآمية أيــ ...!
! أهلاً كثيراً

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق