الثلاثاء، 27 يوليو، 2010


مثلث برد . مودة . حب

http://www.youtube.com/watch?v=IdCOyyOO2HU&feature=related

رحلة زمن ..!
لآ تعلم مآ الذي حصل سوى أن عينهآ سقطت على تذكرة
سفر رقمهآ 1112 لـ يتوآرد الحنين جيوشً
ينبعث من جسدهآ صرخآت موجوعة
مرجوعة من قآع قلب .. هُجر
محكومة بصمت .. تتحسس الأرض
خطوة التية مسآر غآضب
لا تستطيع إخفآء غضبهآ
ولكن..! الأكيد أن
رحلة السفر المتجهه إلى قلبهآ
تعثرت .. وقفت .. أللغيت


رحلة عمر ..!
كل الطرق لهُ ... تؤدي لقلمهآ
كريآت دمهآ تلد قنينآت حبر
ليبقى عمرهآ حآلم حآئر
ورحلة حرف ( الحآء ) لهآ
محطته مدينة ( حب )


رحلة سآعه ..!
سآعتهآ تشير لـ 11.13
تلك السآعه خآلية من الثوآني
ومن صوت الديك الذي يبكي عند حلول المنتصف
فقط الدقآئق تبتسم لـ تآريخ قديم
وعقرب السآعة الأبيض
يتجه لليمين
لتلك البقعه الثآئرة إحتضآراً


رحلة قدم ..!
سمفونية الغروب لحنتهآ قدم الحزن
بـ نوته حبرهآ لون الدمع
رغم ذلك .. وعند الإنصآت لتلك الأسطورة
أتت رسآلة مع نآدل موصولة
من أحد الحضور كسير الظهر
متعب القدم غريق بـ نزفه
يقول فيهآ ( مزقي هذه النوتة )
أنتي مرحبٌ بك من مطلع الشمس إلى زوآل البيآض
فـ السآعه بـ أوج البهجه لـ قدمك


رحلة عبق ..!
مثلث متدحرج برد .. مودة .. حب
هكذآ إذن ..!
كل الأغنيآت : مآ توفيك حقك في عظمة الإنصآت لـ تلك الفيروز
كل القصآئد : مآتوآ ( فيك ) وعقرب السآعة تلك القآفية
رحلة العبق متجهه لمحطة الأضلآع
سقيآ من مورد نبض
متنفس من رئتي الإمتلآك
عبق شهيق لأرآضي الذآت
فـ أورآق الإحسآس سـ تصحوآ بين حروف العزلة .. السفر .. الرحيل الجميل
ولن يبقى في هذآ الزمن
سوى حرف ينقش على قآرعة الأحزآن المخفية ( الرمزية )
فـ أورآق المشآعر سـ يغطيهآ الثليج الأبيض المستورد من مدينة الفخر
ولن يبقى في هذآ الفصل
سوى رجل أبيض سـ يجول في أرآضي الفرنجة بحثاً عن ثلج أبيض حقيقي
يآ عبق إبتسم
فـ غيرك حرم إبتسآمتة طعم النور
يآ عبق إفخر
فـ غيرك حرم ملكيته الذآتية
يآ عبق إنتشر
فـ هنآك أحدٌ سـ ينتشيك فرحاً
ولن تكن هنآك دموعاً متدحرجة

همسة :
قوآفل قربى للعآلي تصآحب ذآت السآهره أن تنآم قريرة عين


هناك 3 تعليقات:

  1. تعيث فساداً برمزية حرفك في عقلي وتستحيل علامات الترقيم لـ( ! ) فقط..!

    ويكأن عقلي يلج حيث تلج حروفك..ثم ينفض رأسه ويأبى أن يفهم إلا مايريد..
    لا أعلم هل تفعل ذلك عمداً..أم أني أحبُ قراءة مابين السطور فضلاً عن أن السطور واضحه..!
    أم أنها طريقة البشر في فهم المواضيع حسب مايتناسب مع لحظة العقل على شفير الجنون..!

    الأهم..

    لم أكتفي من حرفك..ومثله مثلك..

    حنانيكَ سيدي بالعقول..

    منذ قديم.. من بداية الأبجدية هناك حرف قادر على تحريك اللذة بطرف أصبعه..

    يشعرني بدوار يستدعي كمائن الأَمنَة والنوم..

    ردحذف
  2. رغم أني لآ أرتشف قهوتي الصبآحية على شرفة غيري
    وبالرغم أيضاً أنني أكره تلك الفيروزية
    والأكيد انني لم أبحر قآصداً ذآك المثلث

    إذن ..! بعد ( ! ) خآصتك : تذكرة السفر رحلتهآ من مطآر القلب وسآعة إقلآعهآ أعلنهآ نبضه

    لآ تزهقك الترقيمآت ... سـ أفرح إن إللغيت هذه الرحلة و ( كنسلة ) الحجز الغير محبب للذوآئق

    همسة : كتبت ذآت نهآر خآطئ للشخص الخطأ

    ردحذف
  3. سيدي..

    لا نُخطيء الأشخاص مطلقاً..

    نحن فقط نقتسم منهم نصيبنا الممنوح من كريم يد الأقدار..


    ولا يخطئنا نهار يحمل رسالة البيان..

    نحن فقط نُخطيء في قلب وضع في ظرف اللحظة..

    كن بخير

    ردحذف