الاثنين، 9 أغسطس، 2010

ثورة الأمل



مدخل
وقفت منهكه على ناصية الرقة
بعيون ربانية النعس
بريق هطولها ملائكي الإنسكاب
نكهته ثرثرة السنين وشتاء الشعور
بـ إللتفاتة عابرة لصمت نافذة
حيث الإنعكاس لوجنتي الأمل
وصوت أنسامها ديوان التفائل

وقفت تتمعن حدود الملامح
لتعبرها بـ جواز ابتسامة القمر
لبلاد الغد مشرعة الأبواب فـ
تحاور وجنتيها وتنتشي عبق البياض
تلامس مقلتيها وتلتقط جفون الصباح
تتحسس شفتيها وتتذوق طعم الفرح
تشابك أصابعها وتداعب خاتم الخجل
ربيع عمرها زهرة جمال
خريف ذاكرتها كرزة أمل
عطر جسدها نشوة نجاح

تهاني الحياة قافلة العبور
إلى أراضي الغد الباسمة

تزاوج الأمل بالتفاؤل ينجب إبتسامتها
من رحم وقوفها هنا
لـ تنجب وفاء الأفراح لمدائنها
تعكف على تربية تلك الشفاة
تحت سقف شقاوة نجمات المستقبل المضيئة

مخرج
الفرح أيكة لذيذ توسدها
بغطاء نظرة التفاؤل
يعتلية قنديل الأمل

هي خُلاصة الفرح

هناك تعليق واحد:

  1. هادرة الجمال..ثورة الأمل..

    أجتاحت تفاصيلي..وخلجات قلبي..وأعماقي السحيقة..

    فراشة كنتُ معها..

    مُنطلقة بشجاعة جهةالوهج..

    لايهم الأحتراق بعد هذه الحروف..!

    ردحذف