الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

دماء سيريآلية ..!




دمــآء سيريـــآلية ..!



http://www.youtube.com/watch?v=XsL_AC8fvZo


أ-

تذعذعت بسيلآن دمعهآ البآرد
فـ طحآ بـ رقتة البذيئة
فقيرة بـ عتيهآ وغنية بـ عسعستة المتجآنفة
تفآصيل عضلت وزوآيآ عزرت والأشهر أقلت
أقنآهآ بـ قبلة : مفصلة منكدرة منزغة

ثلة نفر :

نعقوآ كـ دوي مدآفع وأقرآع جحآفل
بعدما تنآخروآ : نفشوآ لأن أذآنيهم صمّت من أصوآتهم
لأنه لم يكن بـ الجوآر أحد سوى هم ... فـ رحلوآ

عدآ هي

بقيت جآثية مضمرّة
تريد الكسآء فـ الدمع بآرد ..!


ب-

أفلت شمس الظهيرة فـ حزنت وجنتي القمر
لسآن بتك خطأ
أسنآن بآلية
وو جة شآحب
يريد النوم بعين والأخرى لبآقي الأرض
فـ تذكر أنه كريم عين


ج-

نفش فرآشآت خضر اللون على كتفِ فتآة تدعى مي ..!
محآولةً لسؤآلهآ عن عيد ميلآدهآ
هبطن على ذآك الكتف
فـ قآمت الملكة تتمتم بالسؤآل
أجآبتهآ مي : أوَ لي عيد ميلآد
فردت الملكة : نعم سيدتي هو قريب من هذه الظهيرة
جآوبت بعينين نضآخة : لآ يوجد .. لآ يوجد
هو عيد حبي ولآ غيرة فـ ميلآدي غُبر ضمن الأموآت
ذو الأظآفر الرقيقة والرقآب المتكسرة
أقتربت الملكة للعين لرؤية الحقيقة
فـ مآتت بغزآرة النضخ

د-

هكذآ هو القلم لدينآ بورعة .. وجود كرمة
هكذآ هو الحبر بغزآرته
هكذآ هو الصرير بنغمآتة
مآعدآ الممحآة : فهي ضنينة بآلية
تجسد الذكرى .. تؤرخ الليآل
رغم دمآء العيد .. ولكن لم تستطع المسح ..!
كل عآم وأنت بقعة دم يا قلم ..!

سيريآلية ظهيرة ضآعنة لـ بلآد الفرنجة

سيريآلية مسآئية صآمتة لـ بلآد الرمآة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق