الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

أصنام العولمة

http://www.youtube.com/watch?v=wWm3JIfjnUg

أنا الغدير الذي يغآزل القمر جنبية لـ يظهر بيآض خجلة
والشمس تحتضن صفآه لـ تعكس الصورة المهترئة لـ طول هآمتك

أمآ أنتِ كـ اللآت بـ لونك

وكـ العزى بـ مكآنتك
أنتِ صنم بـ زمن العولمة

تطوّق عنقك حبآل ثقة الأنآ

والضروف تخنع إجلالاً لـ عبآدة رغبتك
غدير يروي ظمأ عُبّآدك
وسكونه يسلطن بنو مدينة إنصآتك

ريآح قآدمة من جهه جديدة ليست من الأربع المعلومة ,,,

كفوفها معتنقة التقزيم عقيدة
صوتهآ متخآلج به دوي الجنون
شهقآتهآ ممتزجة بحرآرة الإزدرآء
ترتفع تقصد حبآل عنقك
لـ تشدهآ تسقطك فـ دحرجتك بعثرت الغدير
لـ يتطآير ويكفية فخراً : أنه اسقى بذرة من بذور الورد
قآدم أيامهآ سـ تفوح من تلك القطرة

وقوف منهك على رصيف شمآلي



بوتقة القرب نقطة لقآء † تدثرك


من أرآضي الغرور

وثغر الذكرى
بـ رآئحة الظلآم المتأخرة ... دوماً هُنآ
سآعة النشآز تشير إلى رقص الكنآئس
ترنيمآت النوآقيس تعتلي
ونوآرس السآدسة تشتكي

جسد الذكرى صُلب
على صليب الصفحآت
بـ تقآطر أحبآر مآضية ,, المزرقّة إنهمآراً
عقيدتهآ بسمة ترتجف .. ورقبة الوجع المآئلة

صدى الهدوء قُبلة شفآة للشآهد المسكين

الذي لآ يعترف بالغيآب
قآموسة المتطور ,, خلوي
وأوتآر الحنآجر نغمتة
على الكتف الأيمن غديرٌ رآقص فوق صدر القُدسية
والأيسر أنثى صآخبة خصبة الإشتهآء
معدة الألم دآئهآ السقوط لـ ذآت الإنكسآر
ومريء الخمرة عبق فوآح حلالٌ نضحه

قبر †

على جزءٍ من الصليب مكبلٌ ذآتك
بـ أدآءٍ تمتهنة اليد
فـ تطأ القدم ذآتٌ سقط


من ترآب كذبة الإبتسآمة

ومن أرآضي فرض البشآشة
إبتسمت محتقراً إنكسآر
بـ لسآن يتمتم شهآدته

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق