الاثنين، 27 سبتمبر، 2010

تبلّور الأنين ..!


http://www।youtube.com/watch?v=re3-VOMLUdM

مدخل اول : جذع ميت الشكل .. حي الأصل ..!
تسللت نسمآت بآردة في أوصآل جسدهآ المتهآلك
الذي أنهكتة الأحدآث المتتآلية وأحرقتة أشعآعآت الشمس
حتى صآر بنّي اللون يميل للسوآدية
كـ جذع شجرة بآلية هجرتهآ الحيآة منذ أمد بعيد ..!
لآ يُعرف نوعهآ ولآ من أي الأصول هي
فقط نقش على ذآك الجذع حرف الهآء
هي يآبسة الأعوآد متشققة الأرض المحيطة
تسكنهآ حشرآت الذكرى وديدآن الأمل بالحيآة
تلك النسمآت حركة إحسآسهآ ودغدغت مشآعرهآ وإنتشت ذآكرتهآ
بـ سكوت أنآم تم تغيّر مسآر الهوآء
فـ ظلت نآئمة : ميتة



مدخل ثآنِ : بـ حركة المجرآت السمآوية .. هطول

هممت للقصر فـ أتتني بـ الجر
تشتكي أيآم خوآلِ متخنة غيآبياً مطرزة عتآبياً
كل فرآغآتهآ المآضية ممتلئة بالغيآب
تريد العتب .. للـ التعب
تريد القرب .. عجزت البعد
حآولت البعد .. مكآبره
حآولت الصد .. إصلآحاً
فـ مآتت وهي تلد قلب يقطر دماً : وآلده الغيآب


مدخل ثآلث : بالإسترسآل تزدآن الأطلآل

أتى السؤآل الغير مدرج بـ الحوآر ..!
أصآحبك يُذكر ؟ .. فـ تمتم اللسآن
عآجزاً الجوآب ..!
حتى خرج النور وصمّت الأذنين
همست بصوت خآفت : وكثيراً يا سيدي كثيراً
فـ تحركت الوجنتين
و إسوّد النظرين
و فوقف القلب وصمت اللسآن وهمّ للقصر ولآ غيرة
فهو الملجأ للـ وقوف على الأطلآل ومعآتبة الظلآل



مدخل رآبع : إنتشآء عبق الحب

طُلبت لهآ كمآمة .. ثم رفضوهآ
كآنت تدندن بـ صوتهآ على المآرة تحآول الإطمئنأن
كآنت تسطر أحرفهآ بالرمزية .. لكي لا يعلم أنهآ من عآئلة الحروف الهجآئية
وخآصة الهآء .. حتى أتى الصديق المسكين .. بأعين غآرقة بـ الدمع
كـ غريق بحر يكآبر بـ لف طوق نجآة على عنقة
لا يثق تمآماً باللبآس الأزرق لأن البحر أزرق
ويخشى النظر للأفق .. فـ صديقة بين مآ علية والأفق
ووو الهآء بـ حيرة وألم مسيرة
تأتيهآ الريآح وتشد على يدهآ وتقتلعهآ
وتأتيهآ الحمآمآت ترفرف على وسآدتهآ وتبكيهآ
وتأتيها الذكريآت عآرية بألم الـ بعد
وعبق الحب الرآقص على نحيبهآ
لـ تنتشي منهآ الألم والإطمئنآن على حد سوآء



مدخل خآمس : بقية بآقية لكل شيْ مآعدآ المشآعر

قلآئل دمع بأعينهآ تكفي لتبقى ضمن عآئلة الأحزآن
قلآئل من الحزن بقلبهآ يكفي لتبقى ضمن عآئلة المكتئبين
قلآئل من الإكتئآب بعقلهآ يكفي لتبقى ضمن عآئلة البؤسآء
قلآئل من البؤس بحيآتهآ يكفي لتبقى ضمن عآئلة المتمتين
قلآئل من التمتمة بلسآنهآ يكفي لتبقى أسيرة أغنية أصآلة رحل
قليل من أصآلة برحل ورآشد بـ توصي شي
يكفي لـ يبقى صوتهآ مخبئ سفوح جبآل هم وكدر
الهآء : هم

هناك تعليق واحد:

  1. خائبة هي بــ "هم"..

    وخائبة أن جعلت أروقة القلب سبيل لكل عابر..!

    كان حرياً بها أن تغمسهم في آنية شعورها ورقة نعناع..

    لـ يفوح ضميرها أنتعاش لا أكثر..

    أو..رشفة مع كوب قهوة صباحية.. يداعب شفتيها

    أو..إلهام على سطر لايتجاوز وريقات في مذكراتها..

    أمممممممممممممممممممممم..

    كنتُ أتمتم بعيداً عن توصي شيء أوآصاله برحل

    كنتُ أتمتم مع تبلور الأنين بين خطوط يدكَ وحرفكَ..

    وفيروز قصقص ورق..

    ردحذف